بإلقاء نظرة عامة على أزياء مدونات الموضة والجمال والمصممات اللواتي انضممن للمشاركة في فعاليات أسبوع الموضة المحتشمة في دبي، نكتشف أن الالتزام بقواعد صارمة تحدد طريقة تنسيق الإطلالة، بات فصلاً من فصول الماضي، ليحل مكانه فصل جديد مليء بالجرأة والابتكار والقليل من الجنون. هذه الإطلالات الجريئة والمبتكرة كانت بمثابة طريقة سهلة لإيصال رسائل هؤلاء النجمات المحتشمات بضرورة إطلاق العنان لمخيلة كل سيدة وفتاة في ما يتعلق بتنسيق الأزياء، وأن يخلقن بصمة مميزة لإطلالاتهن، لا أن ينسخن إطلالات مدونات الموضة بشكل أعمى، دون التقيد بالقاعدة الأساسية في عالم الموضة، وهي اختيار الأنسب لجسم وشخصية كل فتاة. وعليه، قدمت لنا بعض الفاشينيستات نصائحهن في اختيار الأزياء، حيث تنصح الفشينيستا دينا طوكيو، التي يتابعها على "انستقرام" أكثر من مليون شخص، بعدم اتباع صيحات الموضة بشكل أعمى، بل اختيار الأنسب لكل فتاة، دون الحاجة إلى شراء ملابس جديدة، بل تجديد القطع القديمة والابتكار في تنسيقها مع قطع قديمة أخرى، مع اعتماد أسلوب الطبقات في الإطلالة الواحدة. توافق المصممة والمدونة المصرية مروى حسين والفاشينيستا لينا الأسعد دينا الرأي، حيث تفضلان أن تنتقي كل محجبة الأزياء بطريقة متجددة ومختلفة عن الأخريات، على أن تتناسب مع شكل جسدها وطولها. بالحديث عن إطلالات هؤلاء النجمات الثلاث، فقد اختارت دينا قطعة علوية أشبه بالعباءة تتألف من طبقتين، الطبقة السفلية بلون أزرق، والعلوية بطبعات من تدرجات الأخضر والبرتقالي، مع بنطال جينز "سكيني وحذاء أبيض، أما المدونة مروى حسين فتفضل أن تكون إطلالاتها موحدة اللون مثل فستانها باللون الأبيض وحجابها البني، كذلك هو حال لينا الأسعد التي ظهرت بطقم فضفاض باللون الأبيض وحجاب بتدرجات البني الفاتح. يقام أسبوع الموضة المحتشمة في دبي لأول مرة، يومي 8 و9 ديسمبر، بحضور نخبة من نجوم الفن، مثل عبدالله بالخير، ديانا حداد والفنانة مشاعل، ميس حمدان ومي سليم، وعدد من مصممات الأزياء وسيدات المجتمع.