يعتبر التويد من أساسيات الخزانة الشتوية، ويعد من الرز الخامات الدافئة التي لا تغيب في المواسم الباردة إطلاقا.

يردف التويد الى الفخامة والاناقة والجاذبية الكلاسيكية التي اعتدنا عليها في افخر الإطلالات الشتوية سواء كانت على منصات العروض او من خلال قنصها في الشارع التي تحدد واقع موضة الازياء الدارجة.

 وفي تاريخ الموضة، ارتبط هذا الخام بعلامة شانيل العريقة وأصبحت الستر المصممة من التويد بصمة أيقونية فاخرة ورمزا للاناقة    الكلاسيكية الراقية.

وعلى الرغم من خامته الخشنة الا انه عنوان الأنوثة الطاغية ودليل على ذوقها الرفيع وعشقها للتألق باسلوب لافت. ما يميز التويد عن سائر الخامات الشتوية هو طريقة حياكته الدقيقة بمزيج من النسيج الصوفي الملون والمتداخل بحرفية عالية ومتقنة، ويمنح اطلالتك لمسة راقية  تبعث احساس رائع بالدفء.

أصبحت ازياء التويد متنوعة ما بيت المعاطف الثقيلة، والأوشحة الناعمة، والاحذية بتصاميمها المختلفة، وغمرت الحقائب الأيقونية       بقماش التويد بألوان متنوعة ومختلفة. فلذلك، يمكنك ادخاله في ازياءك بأساليب ذكية وهادئة

اكتشفي معنا بالصور كيف اختارت الشهيرات وأيقونات الموضة ادراج هذه الموضة الرائعة بطريقتهم الخاصة على موضة الشارع.

yyyy